منعت قوات من الشرطة والجيش الحافلة التي تقل لاعبي ومسؤولي نادي النصر من مغادرة ستاد الماكس بعد واقعة اعتداء على أحد ضباط الشرطة في ملعب المباراة.

وقام أحد عمال غرف خلع الملابس المرافقين لنادي النصر بضرب أحد ضباط الشرطة داخل ستاد المكس، وهو ما أدى إلى تطور الوضع ومنع الحافلة من الخروج لحين تسليم العامل للجهات المسؤولة.

وأكد مسؤولي النادي الضيف على أن العامل لا يتواجد بحافلة الفريق، وهو ما تأكدت منه قوات من الجيش والشرطة حينما قاموا بتفتيشها لكنهم رفضوا خروج الحافلة.

وأكدت قوات الأمن لمسؤولي النصر أنها لن تسمح بخروج الحافلة إلا عقب تسليم العامل نفسه، خاصة بعدما أكد أحد ضباط الجيش عبر قناة مودرن سبورت أن المسؤولين قاموا بتهريب العامل مع الجماهير.

وكان نادي النصر قد خسر المباراة التي جمعته بنادي حرس الحدود في إطار مباريات دور الثمانية بهدف نظيف أحرزه أحمد سلامة في التاسعة من الوقت الإضافي الأولى، ولم تغادر حافلة الفريق الملعب حتى كتابة هذه السطور.

إنضم لصفحة الأرينا على فيس بوك لمتابعة أخر الأخبار والنقاشات

إنضم لصفحة الأرينا على تويتر لمتابعة أخر الأخبار لحظة بلحظة