قام المدير الفني البرتغالي للنادي الأهلي مانويل جوزيه بتدريب لاعبيه وخاصة الجدد منهم على تنفيذ الضربات الثابتة من على حدود منطقة الجزاء صباح اليوم الاثنين.

ووفقاً لمراسل EParena.com الذي تابع المران فإن عبد الله السعيد نال اهتمام جوزيه في هذه التدريبات وتلقى تعليمات كثيرة من البرتغالي، لكن سوء الحظ عانده واصطدمت معظم كراته بالعارضة وبعض الكرات طاشت خارج القوائم والعارضة باستثناء عدد قليل جداً احتضن الشباك.

أما النجم الأخر الوافد الجديد وليد سليمان فنجح في تنفيذ معظم الركلات بنجاح وكانت هناك مداعبات طوال المران بينه وبين الحارس في هذه التدريبات وهو شريف إكرامي.

كما شارك أحمد شديد قناوي في تنفيذ الركلات الثابتة على جانبي منطقة الجزاء وخاصة من على الرواق الأيسر، وشارك أيضاً معتز بالله إينو في تسديد الكرات بعيدة المدى.

يذكر أن جوزيه يُعد فريقه حالياً للموسم الجديد من الدوري المصري بعد فشل فريقه في إكمال المسيرة في بطولة دوري أبطال أفريقيا ومسابقة كأس مصر.