قامت مجموعة الألتراس الخاصة بنادي زرينيسكي البوسني بإقتحام ملعب المباراة التي جمعت بين ناديها ونادي فيليز موستار والتي أقيمت مساء الخميس في إطار مباريات كأس البوسنة.

وقامت مجموعة ألتراس زرينيسكي بإقتحام ملعب المباراة بعدما أحرز اللاعب ريجاد ديميش الهدف الأول لنادي فيليز خلال المباراة، وهو ما لم تتحمله جماهير النادي صاحب الأرض.

وطارد أعضاء المجموعة لاعبي فريق فيليز الذين لاذوا بالفرار إلى خارج أرض الملعب خوفا من بطش الجماهير، وحينها عادت الجماهير إلى مدرجاتها وواصلت التشجيع وكأنها لم تقتحم الملعب.

ولم يستكمل حكم المباراة اللقاء بعد عودة الجماهير إلى المدرجات، حيث لاذ هو الآخر بالفرار مع لاعبي فريق فيليز ليبقى لاعبو زرينيسكي وحدهم في ملعب المباراة.

والغريب أن الأمن الذي يقوم بتأمين المباراة لم يقم بالتعامل بعنف مع الجماهير التي دخلت إلى أرض الملعب وطاردت اللاعبين وعادت إلى مواقعها في المدرجات وكأن شيئاً لم يحدث.

 

{FVIDEO}http://www.youtube.com/watch?v=Qr-j-6ft9Cc{/FVIDEO}