خيم القلق على بعثة المنتخب الأسباني والتي تستعد لخوض نهائيات كأس العالم بعد خروج لاعب الوسط أندريس إنييستا من أرض الملعب بسبب إصابة في عضلة الفخذ، وذلك خلال المباراة الودية التي فاز فيها الماتدور الإسباني بسداسية نظيفة على نظيه البولندي.وكان إنييستا لاعب وسط برشلونة قد تعرض لسلسة من الإصابات في عضلة الفخذ على مدار العام الماضي، لكنه تعافى منها وظهر بمستوى جيد في بداية اللقاء أمام بولندا وساهم في صناعة أول هدفين لبطل أوروبا.إنييستا صاحب الـ 26 عام خرج من الملعب وتوجه إلى مقاعد البدلاء وطلب التغيير، ليدفع فيسنتي ديلبوسكي بزميله في الفريق بيدرو قبل ست دقائق من نهاية الشوط الأول، لم تظهر أي ملامح قلق على وجه اللاعب وهو يجلس بجوار زملائه.وقال مدير المنتخب الأسباني ونجمه السابق فرناندو هييرو في مقابلة تلفزيونية بين الشوطين "هذا إجراء وقائي أكثر من أي شيء آخر، إنييستا يعاني من شد خفيف وهو بخير ولا توجد مشكلة."   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.