"بعد أسبوع سىء بالنسبة لسندرلاند بسبب هزيمة غير متوقعة امام نورش سيتي والقبض على تيتوس برمبل بسبب تورطه في قضية تعاطي مخدرات وتحرش جنسي ترتب عليها إيقافه من قبل النادي،كان ستيف بروس المدير الفني لسندرلاند على موعد مع ما هو أسوء من ذلك لولا احمد المحمدي"،هكذا بدءت صحيفة الجادرين الإنجليزية تقريرها عن مباراة سندرلاند وويست برومش.

قالت الصحيفة أن ويست بروميش وضع فريق سندرلاند في موقف صعب للغاية عندما تقدم عليه بهدفين على ملعب ووسط جماهيره وهو ما وضع ستيف بروس في مأزق كبير ولولا تمكن نيكولاس بيندتنر و احمد المحمدي من احراز التعادل لسندرلاند لانتهت هذة المباراة بكابوس كبيرة لبروس.

ومنحت جماهير سندرلاند لقب رجل المباراة لأحمد المحمدي على موقع سكاى سبورت الإنجليزي ب 9.2 درجة على مجمل ادائه في المباراة بينما منح الموقع نيكولاس لقب رجل المباراة.