مازالت أزمة مانويل جوزيه المدير الفني للنادي الأهلي والصحفيين قائمة بالرغم من تقديم البرتغالي لإعتذار رسمي عن مابدر في قناة الأهلي قبل مباراة إنبي بكأس مصر .

حيث صرح أيمن أبوعايد رئيس رابطة النقاد "هناك بعض الصحفيين غير راضين عن إعتذار البرتغالي المكتوب ,نريد أن يُعلن إعتذارة عبر قناة الأهلي ".

وتأتي تلك التصريحات عكس ما جاء على لسان أبوعايد عندما أشاد بإدارة النادي الأهلي فى حفظها لكرامة الصحفيين بعد الضغط على مانويل جوزيه للإعتذار وهو ماحدث من جانب البرتغالي وهو ما أثار إستياء جماهير الأهلي مُعتبرين ذلك تعنت من جانب الصحفيين .

وترتب على ذلك قيام جماهير النادي الأهلي بحملة موسعة على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" تحت عنوان "حملة جماهير الأهلي لمقاطعة جريدة الأهرام" .

وتشمل تلك الحملة مقاطعة صحيفة الأهرام بوجه خاص نظرا لتواجد أبوعايد رئيسا للقسم الرياضي والصحف القومية بشكل عام بسبب ما وجدوه تحدي لجماهير النادي الأهلي من جانب مجموعة الصحفيين التي مازالت ترغب فى تصعيد الأمر .

وكان البرتغالي مانويل جوزيه قد صرح قبل مباراة إنبي بكأس مصر بأنه حذر لاعبيه من التعامل مع الصحفيين نظرا لأنهم أشخاص فاقدي الإحترام مُستخدما لفظ غير لائق .