عبر ممدوح غازي والد اللاعب المصري الشاب أحمد غازي عن حزنه من طريقة تعامل مسؤولي المنتخب المصري للناشئين معه في الفترة التي سبقت انضمام الحارس المصري إلى صفوف منتخب مصر للناشئين.

وأكد والد اللاعب في تصريحات هاتفية لـEParena.com أنه نجله تلقى عرضا للعب في صفوف المنتخب الإيطالي خلال الفترة السابقة، لكنه قابل هذا العرض بالرفض لرغبته في أن يمثل أحمد المنتخب المصري.

ويعد أحمد غازي هو أحد اكتشافات EParena.com للاعبين الشباب المحترفين في أوروبا، ويلعب في صفوف الفريق الثاني بنادي نوفارا الإيطالي - ما يمثل فريق تحت 20 سنة - بمصر بالرغم من كون سنه 16 عاماً فقط.

وقال والد اللاعب لـEParena.com : " من حقنا كمصريين أن يمثل أحمد المنتخب المصري، فهو منتخب بلده وعانيت كثيراً من أجل انضمامه لأحد معسكرات منتخب الشباب في مصر لرغبتي في تمثيله لمصر ".

وأضاف : " مصر هي بلدنا ومن حقنا أن يكون أحمد في المنتخب المصري طالما أنه يستحق، ففي إيطاليا دائما من يستحق هو من يتواجد في الملعب وهو ما يميز المسؤولين الطليان عن المصريين ".

وعن معاناته في وصول أحمد إلى أحد معسكرات منتخب مصر للناشئين، فقال : " توصلت إلى أحد إداريي منتخب مصر للناشئين قبل فترة وأكدت له على رغبتي ورغبه أحمد في تمثيل المنتخب المصري ".

وأكمل والد اللاعب قائلا : " تعامل معي إداري المنتخب بتعالي وأكد لي على صعوبة استدعاء أحمد لمعسكر المنتخب، وطلب مني أن أتحدث له بعد فترة من الوقت وعندما حاولت الاتصال به في الموعد المحدد وجدت هاتفه مغلقاً ".

وأردف قائلا : " توصلت بعدها لربيع ياسين المدير الفني لمنتخب مصر للناشئين الذي لم أجد منه سوى كل احترام وتقدير، وأكد لي أنه في انتظار وصول أحمد إلى المعسكر ولكنه لن يتمكن من توفير تذاكر السفر له ".

وأكد ممدوح غازي في نهاية تصريحاته لـEParena.com على أن سفر أحمد إلى مصر كان على نفقته الخاصة، وهو ما لم يجد فيه ضغينة لرغبته في أن يمثل نجله منتخب وطنه الأم لأحقيته في ذلك.