دخل والتر مويس المدير الفني لنادي وادي دجلة غرفة العناية المركز بمستشفى السلام الدولي بعد انقلاب حافلة الفريق في طريق عودتها من الإسماعيلية إلى القاهرة.

وتعد حالة المدير الفني صاحب الجنسية البلجيكية خطيرة للغاية حيث أصبح بين الحياة والموت، في الوقت الذي توفي فيه عامل غرف خلع الملابس المصاحب لنادي وادي دجلة.

وكان فريق وادي دجلة قد تعرض لحادث أليم في طريق العودة من الإسماعيلية للقاهرة عقب أداء مباراة ودية أمام النادي الإسماعيلي.

وأسفر الحادث إلى جانب إصابة مويس ووفاة عامل غرفة خلع الملابس عن بتر قدم سائق الحافلة، بالإضافة إلى إصابة هشام زكريا المدرب العام للفريق بنزيف داخلي في المعدة.

كما أصيب عدد آخر من أعضاء الجهاز الفني والإداري.