حقق نادي إنبي بطولة كأس مصر بعد تحقيق فوز صعب على حساب نادي الزمالك بهدفين مقابل هدف في نهائي كأس مصر .

وكان إنبي قد صعد لنهائي كأس مصر عام 2008 وخسر من الزمالك ,ثم عاد ليسقط مجددا عام 2009 أمام حرس الحدود بركلات الجزاء الترجيحية .

ودخل الزمالك اللقاء وهو يتمني تكرار سيناريو عام 2008 والفوز على إنبي والحصول على الكأس وإسعاد الجماهير الكبيرة التي حضرت المباراة في عام المئوية .

إنتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف ,وظهر الزمالك بشكل طيب وأضاع مهاجموه أكثر من فرصة محققة بينما ظل إنبي يبحث عن الهجمات المرتدة والتي كانت قليلة .

أحمد جعفر يتسبب فى إلغاء هدف لنادي الزمالك فى الدقيقة 13 من شوط المباراة الأول بعد أن سقطت الكرة من يد حارس إنبي ليُسددها أحمد حسن تصطدم فى المُهاجم المتسلل .

ويخرج عمرو فهيم مدافع نادي إنبي في تغير مبكر بسبب الإصابة ويدخل بدلا منه حسين علي لاعب الوسط .

ويأتي جعفر ليُضيع هدف أخر بعد تسديدة قوية من صانع ألعاب الفريق محمود عبدالرازق شيكابالا ترتد من يد أبو جبل ويطيع بها أحمد جعفر برأسة خارج المرمي .

ومع بداية شوط المباراة الثاني تأتي رأسية عمرو زكي بهدف أول لنادي الزمالك في الدقيقة 48 .

يبدأ إنبي فى الدخول في أجواء المباراة ويحتسب الحكم السويسري ركلة جزاء بعد لمسة يد على محمود فتح الله يُسددها عادل مصطفي تصطدم بالقائم ويد عبدالواحد لتعود لعادل من جديد يسددها فى المرمي مُحرزا هدف التعادل .

يُحاول الزمالك من جديد إستعادة زمام الأمور والتقدم لكن دفاعات إنبي الصلبة حالت دون ذلك .

يُجري حسن شحاته تغيرات بخروج حازم إمام ونزول عمرو جابر فى الناحية اليُمني ,ثم يدخل علاء علي بدلا من المغير موفق أحمد جعفر من أجل إيجاد حلول هجومية .

ومن خطأ للاعب الوسط إبراهيم صلاح ينطلق أحمد رؤوف ويمرر كرة عرضية يُحرز منها أحمد عبدالظاهر هدف التقدم لإنبي فى الدقائق العشر الأخيرة من المباراة .

ويُجري حسن شحاته التغير الأخير بنزول حسين حمدي بدلا من أحمد حسن من أجل زيادة الهجوم لكن دفاعات إنبي تتألق فى الدقائق الأخيرة .

بتلك النتيجة يُجرز إنبي كأس مصر للمرة الثانية في تاريخة وقد تكون الأفضل لهم حيث أطاحو بالأهلي فى الأدوار الأولي ثم حصلو علي البطولة من يد الزمالك .