يكشف EParena.com صفقة الفساد التي تتم حالياً بين أسامة هيكل وزير الإعلام وسمير زاهر رئيس اتحاد كرة القدم المصري، والتي تكبد الدولة خسائر تتعدى المليار جنية.

حصل EParena.com على معلومات خطيرة ومؤكدة من خلال "تحالف ثوار مصر" تفيد بأن التلفزيون المصري والذي يتفاوض باسمه أسامه هيكل وزير الإعلام طلب من اتحاد الكرة عدم سداد مبلغ 33 مليون جنية نظير حقوق بث مباريات الدوري المصري لكرة القدم الموسم الماضي بالإضافة إلى حقوق بث الموسم المقبل على قنواته الثلاثة، وهي المبالغ التي تصل في النهاية إلى رقم قريب من الـ70 مليون جنية.

وفي المقابل وافق الاتحاد المصري لكرة القدم على عدم سداد التلفزيون لهذه المبالغ نظير صفقة تمت بشكل خفي بين وزير الإعلام وسمير زاهر تفيد بحصول الأخير على 38,000 دقيقة إعلانات مجاناً نظير التغاضي عن مطالبة التلفزيون بالـ70 مليون جنية.

وتؤكد معلومات من داخل ماسبيرو تفيد بأن دقيقة الإعلانات تتراوح مابين العشرة ألاف جنية إلى 30 ألف جنية ، أي سعر الـ38,000 دقيقة التي تنازل عنها التلفزيون لاتحاد الكرة قد يتعدى مليار و380 مليون جنية، مقابل عدم دفع 70 مليون!!!

وهو ما يكبد الدولة خسارة مليار و310 مليون جنية مصري، خصوصا أن الأموال تدخل اتحاد الكرة وتخرج دون عرض شفاف لكل وسائل الإعلام والجهات الرقابية للواردات والمصروفات بشكل سليم، كما أن دخول وزير الإعلام في هذه الصفقة يثير الشبهات حوله، فلماذا يقبل خسارة الهيئة المسئول عنها لهذا المبلغ العملاق الذي بإمكانه حل جزء عظيم من مشاكل الشعب المصري حالياً.