سكتة دماغية أو مشاكل في القلب كلها تكهنات أثارتها وسائل الاعلام الايطاليه على خلفية نقل لاعب ميلان الايطالي "أنطونيو كاسانو" بعد ساعات قليله من إنتهاء مباراة روما ضد ميلان في الدوري الايطالي إلى أحد مستشفيات العاصمه الانجليزيه لندن و السبب كما أعلنه ناديه أنه يعاني من مرض غامض على حد وصفهم .

الأمر بدأ عند عودة الفريق من روما الى مدينة ميلانو و هناك تم نقل كاسانو الى المستشفى و لم يمكث فيها طويلاً حتى تم نقله بسرعه الى أحد مستشفيات العاصمه الانجليزيه لندن و المتخصصه في الاعصاب .. الجدير بالذكر أن صحفياً قد علم من المشفى في ميلانو عن تشخيص لحالة كاسانو و الذي جاء فيه ان اللاعب مصاب بإنسداد أحد الاوعيه بسبب تجلط الدم و هو ما سبب نقصاً في الاوكسجين الذي يصل الى المخ !

نادي ميلان من جهته نفى كل شئ جملةً و تفصيلاً و أصدر بيان أوضح فيه أن لاعبه أنطونيو كاسانو بخير و سيلتحق بالفريق فور عودته من الاصابه و أن أي تقارير طبيه عن اصابة أي من لاعبي الفريق لا يمكن الوثوق بها إلا إذا كانت صادرة عن الطاقم الطبي بالنادي.

حتى "بيبي بوزو" وكيل اللاعب كان متواجداً مع موكله في المستشفى و مكث هناك طويلاً و خرج بتصريح دبلوماسي قال فيه : " لم أتكلم من قبل لوسائل الأعلام .. لقد تحدثت مع الاطباء عن الأمر , و أؤكد لكم أن أنطونيو بخير".

تصريح بوزو جاء متعارضاً تماماً مع تصريح لمالك النادي "سيلفيو بيرلسكوني" لأحد البرامج التلفزيونيه الرياضيه و قد سمعه الجميع على الهواء مباشرةً و هو يقول ان كاسانو يعاني من مشاكل في القلب و أنه تم التدخل جراحياً لحل تلك المشاكل ... تصريح مالك النادي لم يتم التعليق عليه سواء تأكيداً أو نفياً في البيان الذي صدر عن النادي , و هو أمر يشكك في مصداقية البيان الذي صدر عن النادي و كذلك يشكك في أن أنطونيو كاسانو بخير !!.