أشار مكتب الادعاء فى هامبورج الى شروعهم في فتح تحقيق مع حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد حول قيامه بمنح حقوق تليفزيونية عام 2007 مقابل الحصول على رشوة.

وأوضح المكتب إلي أن السلطات السويسرية قد قامت بتفتيش مقر الاتحاد الدولى بسويسرا ومنزل حسن مصطفى امس.

وقال فليلم مولرز المتحدث باسم الادعاء للصحفيين إنه يجري التحقيق مع مصطفى الرئيس السابق للاتحاد المصري لكرة اليد للاشتباه في رشوة وفساد, بسبب مخالفات في التسويق للحقوق الرياضية

وأشار الى أن التحقيق يتضمن النظر في أموال يزعم أنها دفعت لمصطفى عن طريق مؤسسة تسويق رياضي في 2007 بعد حصولها على الحقوق التلفزيونية في الفترة من 2006 الى 2009

ورفض الاتحاد الدولي لكرة اليد التعليق وقال إنه سيصدر بيانا في وقت لاحق اليوم الجمعة.