عبر صامويل ايتو مهاجم منتخب الكاميرون عن أمنياته في أن تتغير نظرة العالم لأصحاب البشرة السمراء وأن تنتهي العنصرية من ملاعب كرة القدم بداية من كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.وقال ايتو في حوار لصحيفة جارديان الإنجليزية " أتمنى أن تتغير الأمور بداية من هذه البطولة، لم يكن الأمر سهلاً على الإطلاق في مواجهة العنصرية وسيبقى كذلك حتى نهاية مشواري الكروي ".وأضاف " عندما لعبت مع برشلونة أمام ريال سرقسطة صاحت جماهير سرقسطة مثل القردة وبدأوا في رمي الفول السوداني على أرضية الملعب، لذلك عندما سجلت ضدهم ذهبت للرقص أمامهم مثل القرد! ".وأنهى حديثه بقوله " عندما خسرت الكاميرون بنتيجة 3-2 أمام إنجلترا في كأس العالم 1990 كان عمري وقتها 9 سنوات، وكنت أخرج وأحتفل في الشوارع بعد كل مباراة للكاميرون، ولم يكن ليلحق بي أحد في الشارع لأنني كنت أطير فرحاً ".وأكد مهاجم نادي إنتر الإيطالي على أن العالم غير مستعد الأن لمشاهدة فريق أفريقي في الدوري نصف النهائي لكأس العالم، في إشارة إلى عدم ترشيحه لأي فريق أفريقي لتحقيق مفاجأة في المونديال بما فيهم الكاميرون.   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.