اتهم الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم مهاجم نادي ليفربول الإنجليزي لويس سواريز بالعنصرية في أعقاب التحقيقات بشان واقعة تعدي اللاعب بعبارات عنصرية ضد باتريس إيفرا في مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي في أكتوبر الماضي.

وكان إيفرا قد اتهم سواريز بالعنصرية في واقعة حدثت بينهما في المباراة، وهو ما نفاه لويس سواريز.

إلا أن تحقيقات الاتحاد الإنجليزي في الواقعة، دفعته في النهاية لتوجيه الاتهام للمهاجم الأوروجوياني.

وأكد نادي ليفربول الإنجليزي أنه سينتظر عودة اللاعب من مشاركته مع منتخب بلاده لسماع أقواله في الاتهام الموجه إليه.

وأشار النادي في عبارة رسمية نشرها موقع "سكاي سبورتس" إلى تأييد مهاجمه بكل قوة في تلك الواقعة.