وقالت الصحيفة "غادر منتخب مصر الدوحة مثلما حلّ بها، ولم يجن من مباراته الودية أمام منتخب السامبا سوى المهازل، بدأها من المطار لحظة وصوله وختما في المطار لحظة مغادرته، وبدا أنه لم يأت للدوحة إلا من أجل الاستجمام بدليل المستوى الباهت الذي قدمه أمام السحرة" .

وأردفت الصحيفة "أول الفضائح كان بطلها لاعب بوريسيا دورتموند محمد زيدان الذي ظهر في قمة الغرور ورفض عدّة طلبات لالتقاط صور تذكارية مع الجماهيرولم يجد زيدان أي حرج في رفض تلك الطلبات، وقال مخاطبا أحد الأنصار المصريين: "مش حتصور معاك دا أنا تصورت معاك من شوية ،هي شغلانة".

واختتم الصحيفة تقريرها قائلة "ولم تقتصر المشاكل على زيدان إذ تعدّت إلى حسام غالي الذي حذا حذو زيدان وكاد أن يتشابك مع أحد الأنصار لولا تدخل العقلاء، والغريب أن غالي لم يعد مع تشكيلة الفراعنة إلى القاهرة وطار مباشرة بعد نهاية المباراة إلى لندن لقضاء بعض الأيام من الراحة،أما اللاعب أحمد فتحي فسارع الرياح بعد المباراة من أجل استخراج تأشيرة لزوجته وأولاده للحاق به إلى الدوحة وقضاء أربعة أيام بدل العودة لمصر."