قاد اللاعب الإنجليزي ديفيد بيكهام فريقه " إل إيه جالاكسي " لتحقيق بطولة الدوري الأمريكي لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ عام 2005.

وقام بيكهام بالاحتفال باللقب في صحبة أبناءه الثلاثة روميو وبروكلين وكروز داخل المستطيل الأخضر عقب تحقيق الفوز على فريق هوستون دينامو الليلة الماضية بنتيجة 1-0 ومن ثم الفوز باللقب.

كما قامت زوجة اللاعب فيكتوريا بالاحتفال هي الاخرى ولكن من المدرجات بصحبة ابنتهما الصغيرة هاربر.

وأصبح بيكهام بهذا الإنجاز هو ثاني لاعب في تاريخ اللاعبين الإنجليز بالتساوي مع تريفور ستيفن الذي يحصل على لقب الدوري في ثلاث دول مختلفة.

وعلى الرغم من معاناته من الإصابة، لعب بيكهام التسعين دقيقة كاملة، وساهم في صناعة هدف المباراة الوحيد الذي سجله دونافان في الدقيقة 71.

وقال بيكهام في إطار احتفالاته بالبطولة : " لقد لعبت المباراة من أجل الفوز، بغض النظر عن البقاء مع الفريق أو الرحيل، فقد قضيت خمس سنوات رائعة هنا ".

وكان بيكهام قد ارتبط اسمه بباريس سان جيرمان الفرنسي من أجل الانتقال إليه في انتقالات يناير القادم، إلا أنه لم يؤكد أو ينفي تلك التكهنات.