تسبب أحمد فتحي لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر الوطني في أزمة بمران فريق كرة القدم الأول بالنادي اليوم إثر اشتباكه مع أحد الصحفيين.

وبدأت الأزمة في المران حين فوجيء فتحي بوجود أحد الصحفيين الذي كان قد سبق ونشر خبراً غير صحيح عنه، وهو يحاول تغطية أخبار الفريق اليوم.

فقام فتحي بالاعتداء اللفظي على الصحفي متهماً إياه بالكذب وهو ما دفع الصحفي لمحاولة الرد عليه.

وما كان من فتحي إلا أن طلب الأمن لإخراجه من الملعب مما تسبب في أزمة بينهما.

وعلم EParena.com أن ذلك الصحفي قام مذكرة لمدير عام النادي الأهلي بفرع الجزيرة من أجل حفظ حقه في محاولة فتحي الإعتداء إليه، وتلقىوعداً من المدير العام بالنظر في الأزمة والتحقيق مع اللاعب.