شارك المهاجم الدولي المصري محمد زيدان المحترف ضمن صفوف نادي بروسيا دورتموند الإلماني عدد من زملائه بالفريق في احتفال الأطفال في أحد المستشفيات التي تقع في مدينه دورتموند بأعياد الميلاد.

وذكرت صحيفة "دير فاستن" الإلمانية أن زيدان قد تعرض لموقف محرج خلال الزيارة بسبب الحوار الذي أجراه مع طفل عمره ست سنوات يدعى أفديخي والمتواجد في المستشنفي من أجل أجراء جراحة في الكبد .

وذكرت الصحيفة أن أفديخى قال لزيدان "أنا ألعب في وسط الملعب وأسيطر عليه،وانت تقول دائماً أنك الأفضل،هل يمكن أن تقول لي كم هدف أحرزته هذا الموسم؟"

الصحيفة الإلمانية أشارت إلى أن زيدان قد تعرض للإحراج الشديد وكان هذا السؤال سبباً في تغيير ملامح وجهه أثناء الزيارة.