قال عبد الظاهر السقا لاعب فريق اسكشهير التركي ومنتخب مصر لكرة القدم أنه قرر بصفة نهائية إنهاء فترة الاحتراف الطويلة والناجحة بتركيا والعودة مرة أخرى لمصر.   وقال عبد الظاهر في اتصال هاتفي بإذاعة الشباب والرياضة : " قررت بصورة نهائية العودة إلى مصر، والقرار لم يكن قراري وحدي بل كان قراري أنا وأسرتي، فلقد تحملوا معي الكثير، فهم يقيمون في بلد وأنا في بلد ".   وأضاف السقا : " لم أتخذ القرار بشأن الوجهة القادمة، فهناك عروض من الاسماعيلي والمصري وإنبي، وهناك عرض آخر من دولة عربية لا أريد الخوض فيه حاليا ".   وفجر السقا مفاجأة حين قال : " هناك خيار لدي أيضا وتفكير يراودني وهو اعتزال الكرة نهائيا، لأنني أخشى العودة إلى الدوري المصري وعدم التأقلم مع نظام اللعبة في مصر، ففي تركيا كان هناك نظام في كل شىء، فقبل كل شهر يتم إعلان البرنامج الخاص بالفريق وموعد الإجازات وكل شىء، فكل شىء منظم للغاية ".   وأخيرا قال السقا : " إن اعتزلت فسيكون المجال القادم لي هو العمل الخاص مع احتمال ضعيف للتجاه للتدريب في تركيا، فلدي عروض للتدريب هناك، ولكنه احتمال ضعيف لأنه لن يحل مشكلة البعد عن أسرتي ".