أكد الإسباني فيرناندو توريس مهاجم نادي تشيلسي الإنجليزي أن كل التكهنات التي تشير لاقتراب رحيله عن النادي اللندني في انتقالات يناير القادمة غير صحيحة.

وكانت الصحافة الإنجليزية قد أشارت إلى اقتراب رحيل المهاجم - الذي انتقل في صفقة بلغت 50 مليون يورو - عن الفريق من أجل تقليص الخسائر المادية للنادي خاصة مع عدم ظهوره بالمستوى المطلوب.

وقال توريس في تصريحات لقناة كانال بلس : " لا أثق في الصحافة والإعلام الإنجليزي على الإطلاق، فحين أقرأ خبر في الصحافة الإسبانية فإنني أفكر فيه، وإذا قرأته في الصحافة الإنجليزية فأعلم حينها أنه كذب ".

وأشار توريس إلى رغبته في البقاء مع تشيلسي والعودة لمستواه من جديد مشيراً إلى حق فيسينت ديل بوسكي الميدر الفني للمنتخب الإسباني أن يكون قلقاً، ولكنه سيعود لمستواه من جديد.

وقال توريس : " إذا عدت لنفس المستوى الذي كنت عليه منذ سنوات، فسيكون لي دور كبير مع المنتخب الإسباني ".

وعن جلوسه على دكة البدلاء قال : " أحترم زملائي في الفريق الذي يلعبون على حسابي، وسأستمر في دعمهم ودعم الفريق حتى أعود للتشكيل الأساي من جديد ".

وأضاف : " لم أصل لمستواي المعهود بعد، ولكني بطل العالم وبطل أوروبا، ويجب أن ينظر لي باحترام أكبر من قبل الصحافة ".

على جانب آخر كشف توريس لأول مرة عن سبب رحيله من ليفربول قائلاً : " جماهير ليفربول لا تعلم لماذا رحلت عن الفريق، ولا يعرفون حتى ولو نصف الحقيقة، ولا أعلم لماذا يكرهوني ".

وأضاف : " لقد كذب علي مسئولو النادي الأحمر، تلقيت وعوداً كثيرة ولم تتحقق، ورحلت عندما رأيت أنني لن أستطيع الصبر لكي أكون جزءاً من مشروع فريق يحتاج بناءه لسنوات ".

واختتم تصريحاته قائلاً : " لا أحمل أي ضغائن لجماهير ليفبرول، فلم أكن أتمنى الرحيل عن الفريق بهذه الطريق، ولكن كذب المسئولون بالنادي كان السبب ".

يذكر أن توريس لم يسجل بقميص تشيلسي سوى ثلاثة أهداف فقط منذ انضمامه لصفوف الفريق قادماً من ليفربول.