أشار الموقع الرسمي للاتحاد المصري لكرة القدم إلى تلقيهم رسالة من سكرتير لجنة الاستئناف بالاتحاد الدولي (الفيفا) تفيد بتسلمه رسوم الاحتجاج المقدم من الاتحاد المصري في الموعد القانوني.   وأوضحت الرسالة إلى أنه سيتم اخطار الاتحاد المصري بموعد جلسة الاستئناف التي ستناقش الاحتجاج المصري على قرار لجنة الانضباط (الفيفا) بإغلاق ملف الشكوى المقدمة بشأن تجاوزات الجماهير الجزائرية في حق الجماهير المصرية في أحداث مباراة المنتخبين في تصفيات كأس العالم 2010 بالخرطوم.   وأكد الاتحاد المصري من خلال موقعه الرسمي على أنه سيواصل الطريق القانوني للمطالبة بحقوق جماهير الكرة المصرية إلى آخر مدى بلجان الفيفا المختلفة وأنه سيلجأ للمحكمة الرياضية في حالة عدم التوصل إلى القرارات التي يراها مناسبة لهذه الواقعة.   كانت لجنة متخصصة من عدد من مسؤولي اتحاد الكرة قد عكفت على دراسة قرار لجنة الانضباط وأعدت الدفوع القانونية التي تضمنها الاحتجاج المقدم إلى لجنة الاستئناف.