قال أسطورة الكرة الهولندية يوهان كرويف بأن منتخب بلاده لعب مباراة سيئة بالأمس أمام الماتادور الأسباني في نهائي مونديال 2010 الذي توج به الأسبان لأول مرة في تاريخهم .وأكد كرويف أن منتخب بلاده لعب مباراة ضعيفة وقبيحة وضيقة وبدون أي هوية مما جعله يشعر بالحزن لغياب كرة القدم الشاملة الجميلة التي يشتهر بها الهولنديون وبسبب عدم وجودها خسر الهولنديون المباراة بالأمس .وهاجم كرويف حكم المباراة الانجليزي هاورد ويب الذي وصف أدائه بالأمس بالضعيف لقراراته الخاطئة التى اتخذها في أكثر من كرة وطرده للاعب المنتخب الهولندي .يذكر أن المنتخب الأسباني قد تغلب على نظيره الهولندي بالأمس بهدف نظيف سجله نجم برشلونة اندريس انييستا في اخر دقائق الشوط الإضافي الثاني ويتوج الماتادور الأسباني بلقب كأس العالم لأول مرة في تاريخه على حساب الطواحين الهولندية .