أكد شريف إكرامي حارس مرمى النادي الأهلي أنه تعرض لإعتداءات وحشية من جماهير النادي المصري عقب مباراة فريقه في بورسعيد والتي انتهت بفوز أصحاب الأرض بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وفي تصريحات عقب المباراة أكد شريف أنه فوجيء بعد صافرة النهاية بهجوم على كل اللاعبين وعليه شخصياً قائلاً "انا اتطحنت ضرب ومش عارف ليه".

وأضاف إكرامي "هناك أعداد كبيرة من جماهير الأهلي سقطت مغشياً عليها وهناك ناس ماتت ، لابد أن نأخذ حقنا بعد هذه المهزلة بأي شكل".

وأصيب إكرامي بكدمات في وجهه وفي رأسه ونجى بأعجوبة من أيدي جمهور بورسعيد بعد أن فشلت الشرطة كعادتها في السيطرة على الموقف.