بعد الهجوم الغاشم من جماهير بورسعيد على لاعبي الأهلي وجهازهم الفني والجماهير الحمراء اختفى المدير الفني البرتغالي للنادي الأهلي مما تسبب في فزع للاعبي الأهلي.

وأكد بلال علام معلق النهار رياضة أنه تأكد الأن العثور على مانويل جوزيه بصعوبة في غرفة كامل أبو علي في ستاد بورسعيد لإنقاذه من الجماهير المعتدية.

وكان جوزيه قد تعرض لمضايقات عديدة أثناء المباراة واعترض في أكثر من مرة للحكم ولكن فهيم عمر حكم المباراة تجاهل الأمر في كل مرة.

ويحيط الغموض بموقف مانويل جوزيه ولاعبيه وجماهير الأهلي في الخروج من بورسعيد بعد هذه الإعتداءات والحصار لهم داخل وخارج ملعب المباراة.