قرر أيمن سعيد لاعب المصري البورسعيدي عن رغبتة في الرحيل عن المدينة والبحث عن نادي أخر يواصل فيه مسيرته الكروية بالرغم من الأداء الجيد له هذا الموسم بعد الأحداث الأخيرة .

وشهدت مدينة بورسعيد حدوث "مجزرة" عقب لقاء المصري والأهلي من إقتحام الجماهير أرض الملعب والهجوم علي لاعبي الأهلي والجماهير مما أدي الي سقوط شهداء ومصابيين في الأربعاء الأسود للكرة المصرية .

وصرح لاعب إتحاد الشرطة السابق أنه حاول بكل الطرق حمايه لاعبو الأهلي من إعتداء جماهير المصري عليهم لأنهم إخوة له ولم يكن يتصور أن مباراة كرة قدم تُحدث هذا .

وتابع أيمن سعيد في تصريحاته لقناة مودرن كورة "سعيد بالقبض علي عدد من مثيري الشغب ونتمني القصاص وحصول الجميع علي حقوقه ".