أكد البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للنادي الأهلي علي طيبة الشعب المصري الذي عاش بينه لسنوات عديدة لم يري منهم إلا كل إحترام وسلميه حتي في أصعب الظروف .

وأشار البرتغالي في تصريحاته للصحافة البرتغالية فور وصوله البرتغال "لا أعلم إذا كان ماحدث في بورسعيد مدبر أم لا ,فهناك عبارة كُتبت بالإنجليزية بأننا سنموت في المدينه".

وتابع "تم حمايتي من قبل رجال أمن رئيس النادي المصري ,كنت في صالة كبار الزوار وأثناء رحتلي القصيرة تعرضت لبعض الركلات ولكن هناك من قام بتقبيلي وهو ما يعكس طيبة هذا الشعب ".

وشدد المدير الفني للنادي الأهلي علي أنه يتمتع بعلاقة قوية مع جماهير النادي الأهلي بصفة خاصة بجانب حب جماهير الأندية الأخري له وهو أمر يفتخر به .

وأنهي حديثه بتعليق حول قرارات بعض اللاعبين بالإعتزال وعدم ممارسة كرة القدم قائلا " اللاعبون منفعلون بشده بسبب ما حدث ,هناك شباب مات علي أيديهم ,يجب أن نهديء ونُكرم من فقدو أرواحهم في المدرجات من أجلنا في أرض الملعب ".

وكان مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي قد حصل علي إجازة هو والجهاز الفني للفريق وسيعود منتصف الشهر الجاري .