أكد محمود عبدالرازق "شيكابالا" صانع ألعاب نادي الزمالك علي الحزن الشديد للأحداث التي وقعت بمدينة بورسعيد عقب مباراة الأهلي والمصري ووفاة أكثر من 70 مشجع وإصابة العديد .

وتواجد شيكابالا لأول مرة علي قناة النادي الأهلي مؤكدا علي أنه يُقدر صعوبة الموقف الذي فيه زملاءه من لاعبي الأهلي وتسائل كيف يُمكن لهم أن يلعبو كرة قدم الفترة القادمة وهم شهود علي تلك الأحداث وهناك من توفي بين أيديهم .

وأكد صانع ألعاب نادي الزمالك في تصريحاته "الأمر مُحزن للغاية ,لا أستطيع أداء التدريبات بصورة جيده بسبب الحزن ,ما ذنب هؤلاء إلا أنهم سافرو خلف الأهلي ويعشقون لاعبيه ".

شيكابالا رفض الحديث حول التبرع الذي ساهم به في الصندوق الخاص بأسر الشهداء وتحدث عن مبادرات الحب والإعتذار التي قام بها مشجعو النادي الأهلي له عبر صفحات الفيس بوك والإنترنت قائلا "جمهور الأهلي إخوه لي ,أتمني زوال التعصب من الملاعب ونعود مثل الماضي جماهير الأهلي والزمالك تجلس بجانب بعضها في المدرجات ".

وكان محمود عبدالرازق شيكابالا من أول المساهمين في الصندوق الخاص لأسر الشهداء وقامت جماهير النادي الأهلي بإطلاق صفحات للإعتذار للاعب عن السباب والهجوم الدائم عليه في المباريات .

وإختتم صانع ألعاب نادي الزمالك قائلا " نحن أصدقاء جميعا خارج الملاعب ,نتمني القادم أن يكون أفضل لصالح مصر ,يجب أن نسعي للبناء لا للهدم ".