كشف محمد يونس مدير ملعب إستاد بورسعيد علي أنه قام بتسليم الإستاد الي الجهات الأمنية في الساعة العاشرة من صباح يوم مباراة المصري والأهلي التي شهدت مجزرة وسقوط أكثر من 70 شهيد بجانب العديد من الإصابات .

وصرح مدير الإستاد لقناة النيل للرياضه بأن الجهات الأمنية هي من طلبت من شركة المقاولون العرب المسئولة عن صيانة الملعب بلحام تلك الأبواب كنوع من إجراءات تأمين جماهير الأهلي .

جدير بالذكر أن عدد كبير من الجماهير قد توفي بسبب الفشل في الخروج من هذا الباب ومحاولات تكسيره أدت الي سقوطه علي عدد من الجماهير غير حالات الإختناق التي حدثت للبعض الأخر نتيجة التكدس في الممر الضيق .

وعلي جانب أخر أشار محمد يونس أن قرار إطفاء الأنوار عقب المباراة مباشرة جاء بقرار من الجهات الامنية من مهندس الكهرباء المسئول عن أضواء الملعب بالكامل دون الرجوع اليه .