تمني الدكتور كمال درويش أن ينتهي التعصب من الملاعب المُختلفه في الرياضه المصرية بعد أحداث بورسعيد الأخيرة التي راح ضحيتها أكثر من 70 مٌشجع والمئات من المصابين في مباراة كرة قدم .

وتابع رئيس نادي الزمالك الأسبق في تصريحاته لقناة النادي الأهلي " سعيد بالمبادرات التي أٌشاهدها علي صفحات الإنترنت بين جماهير الأهلي والزمالك ,أتمني أن تعم الروح الرياضيه الملاعب المصرية ".

وشدد كمال درويش في تصريحاته علي أهمية تحقيق العداله والقبض علي كل من تورط في تلك المجزرة ,وأشار الي مسئولية النادي المصري المسئول عن تنظيم المباراة والبحث عن من سهل دخول الجماهير بدون تذاكر .