أكد عزمي مجاهد لجنة تسيير الأعمال باتحاد الكرة أن الدورة التنشيطية التي كان مزمع إقامتها قد إلغائها، بسبب الشروط الصعبة التي طلبتها وزارة الداخلية من أجل الموافقة على إقامتها.

وأكد مجاهد أن طلبات الداخلية كانت عمل سور فاصل بين المدرجات وأرضية الملعب بارتفاعات معينة وبوابات دخول خاصة للجماهير وكاميرات مراقبة ووجود فواصل حديدية بين الملعب والجماهير وملابس خاصة لأفراد الأمن وبوابات للتفتيش بطريقة معينة وضرورة تعاون الأندية فى التأمين مع الوزارة.

وشدد مجاهد على أن هذه الشروط يصعب تنفيذها فى الوقت الحالى مما يؤكد أنه لا مجال لإقامة الدورة التنشيطية والكأس وسيتم إلغاءهما خاصة أن الجبلاية لا تستطيع توفير هذه الضمانات.

إنضم لصفحة الأرينا على فيس بوك لمتابعة أخر الأخبار والنقاشات

تابع الأرينا على تويتر لمعرفة أخر الأخبار لحظة بلحظة