رفض مجلس إدارة النادي الأهلي العقوبات التي أصدرها إتحاد الكرة بشأن مذبحة بورسعيد وأصدر بياناً شديد اللهجة يتضمن ست قرارات للرد على عقوبات "الجبلاية".

وجاءت قرارات مجلس إدارة النادي الأحمر كالتالي :

• القرار الأول : رفض قرارات اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة رفضاً قاطعاً لعدم إتساقها مع جسامة الكارثة وسقوط 72 شهيداً من أبناء النادى الأهلى.

• القرار الثانى : مقاطعة أية أنشطة لكرة القدم تنظمها هذه اللجنة مهما طالت فترة توليها إدارة شئون اللعبة لعدم أهليتها لأصدار أية قرارات تمس مستقبل الكرة المصرية لسنوات عديدة قادمة..

• القرار الثالث : قرر مجلس إدارة النادى الأهلى أتخاذ كافة الاجراءات القانونية أمام لجنة التظلمات برئاسة المستشار حازم بدوى والمعينة من قبل مجلس إدارة الاتحاد المصرى المنتخب قبل إستقالته للحفاظ على حقوق النادى الأهلى وشهدائه..

• القرار الرابع : كلف مجلس إدارة النادى الأهلى المحامى السويسرى مونتنيرى بأتخاذ الإجراءات القانونية أمام كافة الجهات الدولية للحفاظ على حقوق النادى الأهلى وشهدائه..

• القرار الخامس : التمسك بقرار مجلس إدارة النادى الأهلى الصادر فى 2 فبراير بمقاطعة أية أنشطة رياضية تقام بمدينة بورسعيد لمدة 5 سنوات قادمة.

وعلى الجانب القانونى:

• القرار السادس : يهيب مجلس إدارة النادى الأهلى كافة الجهات المعنية بسرعة محاكمة المتهمين فى قتل 72 شاباً من أبناء النادى الأهلى .. ويؤكد المجلس على أستمراره فى أتخاذ كافة الأجراءات القضائية حيال كل من تسبب فى الجريمة سواء كان النادى المصرى أو موظفيه أو جماهيره.

إنضم لصفحة الأرينا على فيس بوك لمتابعة أخر الأخبار والنقاشات

تابع الأرينا على تويتر لمعرفة أخر الأخبار لحظة بلحظة