شهدت شوارع العاصمة البولندية أمس معارك بين جماهير روسيا وبولندا قبل المباراة التي جمعت بينهم في الجولة الثانية لمجموعة الأولي للبطولة الأوروبية 2012.

ولم تكتفي جماهير روسيا بتنظيم "كورتيج" ضخم في شوارع العاصمة البولندية لتحتفل بالعيد القومي لها قبل المباراة بل قامت برفع لافتة كبيرة في ملعب المباراة تحت عنوان "هذه روسيا" بجانب صورة لأحد المحاربين.

جدير بالذكر أن بولندا كانت إحدي الدول التي يُسيطر عليها الإتحاد السوفيتي ويأتي ذلك بجانب الخلافات السياسية بين البلدين في الفترة الأخيرة بسبب إتهام بولندا لروسيا أنها كانت وراء إغتيال رئيسها السابق.

الإشتباكات التي حدثت قبل وبعد المباراة أدت الي إصابة بعض المشجعين بجانب إحتجاز أكثر من 100 مشجع لدي الشرطة البولندية.

لمشاهدة صور المباراة والشغب ...إضغط هنـــا