حقق منتخب البرتغال فوزاً هاماً وصعباً على حساب منتخب الدنمارك " المجتهد " بنتيجة 3-2 في مباراة قوية ومثيرة.

وشهدت المباراة إهداراً للفرص من جانب لاعب نادي ريال مدريد وصاحب لقب أفضل لاعب في العالم سابقاً كريستيانو رونالدو.

الشوط الأول

جاء الشوط الأول حماسياً من جانب الفريقين وإن بدا على المنتخب الدنماركي عدم الرهبة ومبادلة المنتخب البرتغالي الهجمات.

وفي الدقيقة 24 تمكن المدافع البرتغالي بيبى منن تجسيل الهدف الأول بكرة رأسية رائعة حولها بعد أن استلم الكرة من ضربة ركنية لتتقدم البرتغال 1-0.

وعزز هيلدر بوستيجا من تقدم فريقه وسجل الهدف الثاني في الدقيقة 36 بعد أن سدد مباشرة الكرة الأرضية الزاحفة التي لعبها له ناني من الجانب الأيمن.

وحاول كريستيانو رونالدو - أشهر لاعبي البرتغال - إضافة لمسته للفريق فسدد كل الكرات الثابتة في " السما " ليفشل في التسجيل طوال الشوط الأول.

وفي لحظة توهان من الدفاع البرتغالي يتمكن اللاعب بينتندر من تسجيل هدف تقليل الفارق برأسه لينتهي الشوط الأول بنتيجة 2-1.

الشوط الثاني

وفي الشوط الثاني تستمر محاولات الفريقين للتسجيل، ويستمر مسلسل كريستيانو رونالدو في الاستعراض وإهدار الفرص.

وجاءت أسهل فرصة لرونالدو في الدقيقة 78 حين انفرد تماماً بالحارس الدنماركي وسدد الكرة بغرابة خارج المرمى.

ويستغل المنتخب الدنماركي مسلسل إضاعة الأهداف ليسجل هدف التعادل عن طريق بينتندر الذي يسجل ثاني أهدافه في اللقاء لتصبح النتيجة 2-2.

وبينما يستعد الجميع لغلق أوراق المباراة وتوجيه السهام إلى البرتغالي كريستيانو رونالدو لإضاعته الأهداف السهلة ومساهمته في ضياع فرصة منتخب بلاده في الصعود، يتمكن البديل فاريلا من تسجيل هدف الفوز القاتل في الدقيقة 87 لينقذ المنتخب البرتغالي وينقذ زميله رونالدو من الهجوم من قبل الصحافة والجماهير.

بهذه المنيجة يرتفع رصيد البرتغال إلى ثلاث نقاط ويحتل المركز الثاني مؤقتاً وبفارق الأهداف عن المنتخب الدنماركي الذي يحتل المركز الثالث.