"روك ستاديم" هو أسم أول ستاد على أرض رمليه ستقوم دولة الإمارات العربية ببناءه في صحراء العين بتكلفة تصل لتلاتة ونصف بليون درهم اى ما يقرب من مليار دولار.

وستقوم الشركة المسؤلة عن بناء الإستاد بعمل طبقة خرسانة تحت مستوى الإرض للتحكم في الحرارة المنبعثة من الإرض والتى قد تؤثر على الإستاد.

يذكر أن الإمارات كانت قد بدءت في بناء منتجع رياضي بأسم نادي ريال مدريد يتضمن متحف وستاد وفندق بتكلفة ضخمة واكدت الإحصاءات الأولية ان المنتجع من المتوقع ان يستقبل اكثر من مليون زائر خلال العام الأول عقب اللإنتهاء من بناءه