أثنى طارق عبد العليم مدرب حراس النجم الساحلي على مواطنه عصام الحضري ووصفه بأنه من أميز حراس المرمى في تاريخ الكرة المصرية والأفريقية مشيراً الى أنه حطّم كل الأرقام القياسية ونوّه إلى أن وصوله لـ101 مباراة تأكيد على تميزه وقال إن الحضري مستواه ثابت ويقدم الاضافة لأي فريق يشارك معه وأنه تعود على التألق ويصل بالأندية التي يلعب معها إلى أدوار متقدمة في بطولات الكاف مشيراً الى أن بصمة الحضري واضحة مع الأحمر حالياً.

وأضاف طارق قائلاً " بالتأكيد الحضري من الحراس المميزين في تاريخ الكرة المصرية والقارة الأفريقية ولديه تاريخ ناصع ونجح في تحطيم كل الأرقام القياسية وأعلم أنه سيصل إلى 101 مباراة من لقاء الأحمر وانتر كلوب الأنغولي وهذا انجاز كبير.. فالحضري شارك في بطولات الكاف مع العديد من الأندية وحالياً موجود مع المريخ".

وأكمل طارق قائلاً "اعتقد أن عصام أثبت فعلاً أنه حارس كبير ومستواه ثابت بل في كل مباراة يقدم الأفضل والحضري يهتم بنفسه ويتدرب بحماس وجدية دائماً لذلك يستمر في الملاعب وأرى أنه قادر على الاستمرار لسنوات أخرى ومضى: عودّنا دائماً على الظهور في البطولات الأفريقية وعلى التألق وعندما يكون موجوداً مع أي نادٍ يصل به إلى أدوار متقدمة ويحصل معه على البطولات كما يفعل حالياً مع المريخ الذي تأهل إلى دور الأربعة ورغم أن هناك مباراة أخرى لم يخضها بعد وربما تكون هناك مباريات أخرى في الكونفدرالية لكنه وصل إلى رقم متقدم وأمامه فرصة لأداء أكبر عدد من المباريات"

وأختتم قائلاً "الحضري افتعل المشاكل مع المريخ وتوقف وأُعير إلى الاتحاد السكندري لكنه عاد بطريقة مختلفة.. أصبح لاعباً محبوباً من الجميع بعد أن عرف قيمة النادي الذي يلعب له وعلم أن أي لاعب يتشرف باللعب للمريخ ".