دخل صانع الألعاب الدولي البرزيلي رونالدينو في نوبة من البكاء بعد ان احرز هدف فريقه الأولي من تصويبة رائعة في المباراة التي جمعته مع نادي فيجورينس في الدوري البرازيلي.

رونالدينهو الذى دخل اللمباراة في ظروف صعبة بسبب وفاة والدته قدم واحدة من أروع مبارياته في الدوري البرازيلي حيث تمكن من صناعة هدفين واحراز ثلاثة اهداف في المباراة التى انتهت بفوز فريقه بسداسية.

بهذة النتيجة ارتفع رصيد اتليتكو مينيرو للنقطة 56 في المركز الثاني ليواصل مطاردتة لنادي فلومينينسي المتصدر برصيد 62 نقطة.