أكد لاعبو نيوكاسل المسلمون على رفضهم لإرتداء قمصان النادي في حاله وضع شعار شركة "وونغا" المتخصصة بمنح القروض الربوية الصغيرة على قمصان النادي

وكانت هيئة العلماء المسلمين في بريطانيا قد أصدرت فتوى بتحريم ارتداء قميص نيوكاسل إن تم وضع اسم الشركة عليه وهو ما دفع ديمبا با وسيسية وحاتم بن عرفة والشيخ تيوتي لإعلان رفضهم لإراداء قمصان النادي.

النادي يمر بأزمة حقيقية الآن حيث أن الغاء العقد سيكلفهم مبلغ مادي طائل في حين وضع اسم الشركة سيعني عدم ارتداء كل من المهاجمين سيسي وديمبابا ولاعبي الوسط حاتم بن عرفة والشيخ تيوتي للقميص في الموسم المقبل أو قد يضطر النادي إلى بيعهم جميعاً.