اعترف ريو فرديناند بأن مباراة المكسيك الودية كانت المرة الأولى التي يشعر خلالها أنه كابتن منتخب إنجلترا ـ لكونه لم يلعب مباراة مصر بسبب الإصابة.وكان ريو فرديناند قد نال شارة الكابتن بعدما نزع فابيو كابيلو الشارة من جون تيري في فبراير الماضي ، بعد تورطه في فضيحة أخلاقية .ولكن بسبب إصابة في الظهر غاب ريو فرديناند عن مباراة مصر الودية في مارس الماضي ، والتي انتهت بفوز إنجلترا بثلاثة أهداف لهدف على ملعب ويمبلي .وقال فرديناند " لقد غبت عن مباراة مصر ، لذلك لم أكن قادرا على الاستمتاع بحملي شارة الكابتن ، لكني أحسست بالفعل بكوني كابتن الفريق في مباراة المكسيك ، الناس كانوا يقولون إنني الكابتن منذ شهرين ، لكني حتى لم ألبس الشارة " .وتحدث فرديناند عن ماذا فعل عندما علم بحصوله على شارة الكابتن وقال " كنت نائما في السرير ، وكنت وضعت ولدي الصغير لكي ينام ، واتصل بي جون تيري وتمنى لي حظا طيبا وكان هذا لطفا منه " .   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.