تسأل الكثير من الجماهير التي تابعت المباراة النهائية في كأس العالم بين المنتخبين الأسباني والهولندي عن معني الجملة التي كتبها وسط المدافع الدولي الأسباني أندرياس أنيستا على قميصه الداخلي والتي أظهرها للعدسات عقب أحرازه لهدف المباراة الوحيد في الدقيقة 116 من عمر اللقاء.وتعود قصة تلك الجملة لأغسطس عام 2009 عندما توفي داني خاركي الصديق المقرب لإنيستا بشكل مفاجيء بينما كان يستريح في حجرة فندقه , خلال استعدادات ناديه إسبانيول لانطلاق الموسم الجديد.كان خاركي وإنييستا صديقين منذ الطفولة. وكانا قد لعبا معا في مراحل الناشئين بالمنتخب وعلى الرغم من كونهما يدافعان عن فريقين يخوضان صراعا دائما وبلا هوادة ضد بعضهما البعض هما جارا كتالونيا: إسبانيول وبرشلونة.ولدى إنييستا أكثر من 20 قميصا لخاركي في منزله من جميع المباريات التي تواجها فيها منذ كانا طفلين. وكان أول من تذكره بعد هدف الفوز هو صديقه , حيث خلع قميص أسبانيا ليظهر تحته آخر أبيض دون أكمام كتب عليه إنييستا: "داني خاركي , معنا دائما".يذكر أن المنتخب الإسباني قد تمكن من تحقيق الفوز على نظيره الهولندي في المباراة النهائية لكأس العالم بهدف نظيف لإنيستا في الدقيقة 116 من عمر الشوط الثاني الإضافي لتتوج أسبانيا بطلاً للعالم.‬   شاهد هدف انيستا في نهائي المونديال ورفعه القميص