نشرت صحيفة مجرية تقريراً مطولاً عن نادى بازل السويسرى خاصة بعد النتائج السيئة التى قدمها الفريق التى ترتب عليها أقصاء المدرب فوجل و قدوم المدرب الشاب صاحب ال38 عاماً ياكين مورات .

و ناقش التقرير الفارق بين اللاعبين الذين تركوا الفريق الموسم الماضى والبدائل التى حلت بدلاً منهم .

فحسب رأى كاتب المقال , يرى الكاتب ان انتقال نجم الفريق شاكيرى الى البايرن و اللاعب جرانت شاكا لمونشنجلادباخ أثروا كثيرا على مستوى الفريق بعد أن وصل بازل الى مستوى رائع وأداء مبهر الموسم

الماضى أستطاع من خلاله أقصاء مانشيستر يونايتد من دورى المجموعات فى الشامبيونزليج .

وأن البدائل التى جائت الى الفريق ومنهم محمد صلاح لم يقدموا حتى الأن الأداء المنتظر منهم ولم يعوضوا رحيل النجوم .