نشرت بعض المواقع الصفراء التي لا تتابع أخبار المحترفين وتكتفي بالنقل والسرقة فقط دون وجه حق وعن جهل الأخبار المنشورة على المواقع الكبرى خبراً عار تماماً من الصحة على لسان عبد الله ياسين نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي وأحد اكتشافات EParena.com.

وقالت تلك المواقع الصفراء والتي للأسف من بينها موقع كورابيا، وبعض المواقع الأخرى التي نقلت منه الخبر، أن المصري الأصل عبد الله يياسين صرح بأنه سعيد بتحقيق حلم الانضمام لمنتخب مصر للشباب.

وإن كان الموقع يتمنى ويسعده تصريح مثل هذا، إلا أننا نؤكد أنه غير صحيح بالمرة، وأنه لم يصدر عن اللاعب أية تصريحات في هذا الشأن منذ إرسال الاتحاد المصري فاكس لناديه بعد لقاء EParena.com للكابتن ربيع ياسين وإمداده بملف خاص عن ياسين وأربعة لاعبين آخرين في أوروبا.

ويؤكد EParena.com أن المنشور ما هو إلا نتاج عن جهل تام بأبسط قواعد اللغة الإنجليزية، أو تضليل للرأي العام، وفي كلتا الحالتين يستوجب المحاسبة.

فالخبر المنشور على تلك المواقع للأسف هو إما للأسف مأخوذ عن طريق السرقة المعتادة من إحدى المواقع المصرية المحترمة الصادرة باللغة الإنجليزية والتي كانت قد أجرت حواراً حصرياً مع ياسين في تاريخ 27 أكتوبر الماضي، أي قبل لقاء EParena.com بالكابتن ربيع، وبالطبع قبل إرسال الفاكس لناديه، وقبل معرفة الكابتن ربيع بياسين من الأساس.

وكان عبد الله قد قال في هذا الحوار أنه لم يتخذ قراراً بعد في هوية المنتخب الذي يمثله، وإن كان لم يتلق في السابق أي دعوات سوى من منتخبات فرنسا للشباب، ولكنه في نفس الوقت يحب مصر، وبالفعل اللعب للمنتخب المصري لاحقاً يعد حلم له.

ولكن للأسف المواقع السابق ذكرها قامت بتحريف كلام عبد الله ياسين المنشور بتاريخ 27 أكتوبر الماضي، وحولته إلى أن ياسين سعيد بتحقيق حلمه بالانضمام للمنتخب عقب إرسال الفاكس من قبل الاتحاد المصري وقامت بنشره بتاريخ اليوم 12 نوفمبر.

وإيماناً بدور موقع المحترفين الأول في مصر EParena.com في أهمية إيضاح الأمور على حقيقتها لمحبيه ومتتبعيه الذين طالما وثقوا به، والذين يرسلون لنا يومياً للتعرف على آخر مستجدات انضمام الخماسي المحترف.

كان لزاماً علينا الرد على تلك المواقع، أولاً احتراماً لنموذج لاعب مصري مشرف يجب أن تصان حقوقه، وثانياً حتى لا نكون قد شاركنا في تضليل الرأي العام بالسكوت عن الرد والتوضيح، فالساكت عن الحق شيطان أخرس.