فى ظل صعوبة الموقف و الضغوط النفسية التى يتحملها لاعبى النادى الأهلى , لم يؤثر كل ذلك على خفة دم محمد بركات التى يستخدمها دائماً لأزالة الضغط من على نفسه وعلى لاعبى الفريق الأهلى .

وكانت اخر دعابات بركات حسب موقع - ستاد الاهلى - عندما صعد الى الطيارة المتجهة الى تونس من أجل لقاء الأياب فى نهائى بطولة أفريقيا ولم يجد مكان له فى الطيارة فألتف و اتجه نحو باب الطيارة

وقال " انا مروح و مش مكمل " لتستمر بعد ذلك الدعابات بينه وبين أصدقائه فى الفريق .

يذكر ان لقاء الاياب سيقام يوم 17 على ستاد رادس , بينما انتهى لقاء الذهاب بنتيجة هدف مقابل هدف .