أعرب بيني مكارثي المهاجم الدولي الجنوب إفريقي ومهاجم نادي وست هام يونايتد الانجليزي عن حزنه لإبتعاده عن منتخب بلاده قبل بداية كأس العالم، إلا أنه أكد على معرفته أنه استبعاده لم يكن أمراً سهلاً على البرازيلي كارلوس ألبرتو بيريرا المدير الفني لجنوب إفريقيا.فصرح مكارثي لموقع كيك أوف الجنوب إفريقي: "التشكيلة النهائية أمر صعب للغاية على عاتق أي مدرب وأنا على يقين من أنها كان قلبه حزيناً عندما اختارها".وتابع قائلاً: "مستوى لياقتي البدنية أصبح موضع تساؤل بعد أسابيع من استشفائي من إصابتي بالركبة، ولكن مدرب الفريق لازال يؤمن بقدراتي مثلما أؤمن بقدارتي وأيضاً زملائي وأنا ممتن جداً لذلك".وأضاف: "لدينا فريق قوي سيجعل الجميع فخورين به وليس لدي أي شك بأننا سنضع بصمتنا على أرض الملعب بدعم من الجماهير".واختتم مكارثي تصريحاته قائلاً: " دوري سيكون الانضمام لهذه الجماهير من أجل مساندة منتخبنا الوطني".   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.