نشر الموقع الرسمي للإتحاد الدولي لكرة القدم تقريراً عن صانع الالعاب الدولي المصري والنادي الأهلي محمد أبوتريكة بمناسبة مساواة للاعب لرقم ميسي كأكثر لاعب تهديفاً في تاريخ بطولة كأس العالم للأندية.

موقع الفيفا كتب "نعت محمد أبو تريكة بأسطورة 'أهلاوية' أمرٌ قد يبخسه حقه؛ فمشجعو النادي القاهري يلقبونه "بالملاك" أو "الرمز"، بل وحتى الصحفيون يطلقون عليه "رجل السلام" ويتوقفون عادة عند طبعه الهادئ وأخلاقه العالية وتواضعه الكبير".

أبو تريكة صرح للموقع عن جلوسه احتاطياً في بداية مباراة هيروشيما قائلاً""أدرك دوري وأحترم الخطة التكتيكية للمدرب. وسواء كنت على كرسي البدلاء أو على رقعة الميدان، فالفريق يظل واحداً. وما أنا إلا جزء من المجموعة؛ ونحن نحترم قرارات مدربنا."

وعن هدفه في هيروشيما ،قال تريكة ""كان ذلك الهدف مهماً فقط لأنه ساعد الأهلي على الفوزفكلنا نلعب ونفوز كلاعب واحد. ولا ينحصر الأمر فقط في أبو تريكة,كما أني لا أنسى أن أذكر حسام غالي المتألق والذي أتمنى له الشفاء العاجل."

وعن مباراة كورنشيانز ""ليس المطلوب منا أن نهزم كورينثيانز، وهو اسم كبير في الساحة الكروية العالمية، بل المطلوب منا أن نقدم أقصى ما نستطيع.إنه نادٍ كبير، وسنعمل على تقديم أفضل ما يمكننا من أجل الفوز أمامه."