وصل بسلامة الله اللاعب عبد الله ياسين لاعب منتخب مصر للشباب أمس لإنهاء كافة الإجراءات من أجل الانضمام لمنتخب مصر للشباب.

ورغم حياته في فرنسا، بدى عبد الله مصرياً مائة بالمائة، حيث البساطة والطيبة متناهية الحدود، والابتسامة وخفة الدم المصري المعهودة، بل ولغته العربية التي يتحدثها بشكل جيد جداً لدرجة تشعرك بأنه لم يخرج من بلدته المنيا.

وكان لـ EParena.om حواراً طويلاً مع عبد الله منذ وصوله أرض المطار حتى ذهابه إلى غرفه نومه بأحد فنادق القاهرة، ولعل أبرز ما دار كان كالتالي :

أكد ياسين أن مص هي اختياره بمحض إرادته، وأنه يحب مصر، وقال عبد الله : " بإمكاني الآن اللعب لفرنسا أو مصر، ولكنني اخترت مصر، فالناس هنا تحبني، ولكن في فرنسا قد يحبون اللاعب بعض الوقت ولا يهتمون به في وقت آخر ".

وأضاف : زرت مصر كثيراً، وآخر مرة جئت كان حوالي قبل ثلاث سنوات ".

ويقول عم اللاعب الذي كان في استقبال اللاعب : " والده كان يتركه هو وأخيه عندنا في المنيا كل فترة لمدة شهر أو شهرين، لذلك فإنه يتحدث العربية ويحب مصر كثيراً ".

وعن الفن والموسيقى العربية يقول عبد الله : " لا أستمع إلى الأغاني العربية باستثناء عمرو دياب فقط ".

وعند سؤاله عما يقول هو وزملاءه في احتفتلاتهم المجنونة عقب كل فوز بدوري الشباب قال " إنهم يحتفلون احتفالات مجنونة حقاً، وأشارك معهم وأقول أي شىء معهم، ولكني لا أفهم ما يقولون ".

تابعوا EParena.com للمزيد من الأخبار الحصرية عن عبد الله ياسين وزملاءه ..

شاهد احتفالات عبد الله ياسين وزملاءه