بات رامي ياسين غندور مدافع منتخب مصر للشباب تحت 20 عاماً ولاعب نادي هوفنهايم الألماني محروماً من تمثيل منتخب مصر.

وعلى الرغم من أن رامي مصري من أب وجد مصريين، ورغم أنه ترك المنتخب الالماني الذي يلعب له بشكل أساسي بحكم والدته الألمانية، إلا أن مصر لم تعترف به والسبب في البيروقراطية الحكومية اللعينة.

فعندما ذهبنا لإنهاء أوراق رامي واستخراج شهادة الميلاد المصرية له، فوجئنا بأن جده وأعمام والده وساقطين قيد وهو ما يمنع السير في استخراج أوراق رامي.

EParena.com سيدافع عن قضية يا رامي حتى النهاية وبإذن الله سيلعب للمنتخب المصري لأنه يستحق ذلك.

رامي كان قد تألق في مباراة اليوم الودية للمنتخب الوطني أمام الزرقا ولعب المباراة بالكامل منذ البداية وحتى النهاية وكان أحد أبرز نجوم اللقاء رغم أنه يصغر أقرانه بثلاثة سنوات.