على الرغم من تواجده ضمن قائمة المدربين المرشحين للحصول على جائزة افضل مدرب في عام 2012،إلا ان البرتغالى جوزية مورينيو اعتذر عن التواجد في الحفل مبرراً ذلك برغبته في الإستعداد لمباراة الفريق المقبلة امام سيلتا فيجو.

ولكن في الوقت الذى اتجهت فيه انظار العالم لزيورج حيث يقام لحفل توزيع جوائز الفيفا لعام 2012 .كان لصحيفة "AS" الإسبانية عين مراقبة للبرتغالي الذى تخلف عن الحفل.

فالصحيفة اكدت على ان مورينيو تخلف عن الحفل من اجل ان يقوم بمشاهدة نجله وهو يلعب كرة القدم،فمورينيو توجه للملعب الذى يتواجد به نجلة في تمام السابعة و45 دقيقة بصحبة 2 من الحراس الشخصيين حاولوا اخفاءه عن اعين وسائل الإعلام.

يذكر ان هناكالعديد من التقرير الإسبانية قد أشارت إلى توتر العلاقة بين البرتغالي وادارة نادي ريال مدريد وجماهيرة بالإضافة إلي وجود عدد من المشاكل بين المدرب وبعض اللاعبين مثل ايكر كاسياس و سيرجيو راموس.