قال المدير الفنى الايطالى باولو دى كانيو المدير الفنى لنادى سويندون تاون الانجليزى انه مستعد لدفع30000 جنيه استرلينى من أجل الابقاء على اللاعبين المعارين للنادى .
و كان رئيس النادى السيد ويليام باتى قد اكد لكانيو بأن النادى لن يقوم بصرف مبالغ اضافية خلال شهر يناير إلا ان  كانيو أكد على انه سوف يقوم بدفع مبلغ يتراوح بين 20000 و 30000 جنيه استرلينى من أجل الابقاء على اللاعبين من أجل تحقيق الانتصارات لنادى سويندون تاون و قال ان ابقاء هؤلاء اللاعبين سيساعد النادى لتحقيق النتائج الأفضل

و قال دى كانيو انه ليس هناك ما يمنعه من ان يبيع منزله فى ايطاليا من أجل الابقاء على هؤلاء اللاعبين و قال ايضا انه عندما يموت لن يتكلم احد عن ماله و لكن سيتحدثون عن انتصارانه كمدير فنى محترف و أضاف ايضا انه كان قد صرف كثير من المال على المحاميين فى السابق و تعجب كيف لا يدفع المال من أجل لاعبيه !!

و كان دى كانيو قد استلم موقعه كمدير فنى لهذا النادى فى مايو 2010 و استطاع التغيير من شكل النادى و التعاقد مع كثير من اللاعبين ألا ان تغيير مالك النادى اثر على سياسة النادى فمالك النادى الجديد لا يريد صرف مبالغ اضافية .