على الرغم من الإستفتاء الذى اجرته صحيفة الماركا الإسبانية والذى اسفر عن ات حوالى 61% من اعضاء نادي ريال مدريد يرون ان مورينيو قد تسبب في تدمير صورة النادي،إلا ان هذا لم يمنع مورينيو من مواصلة تصرفاته الغريبة في المبارايات.

في الدقيقة 38 من مباراة الأمس امام سيلتا فيجو تعرض المهاجم البرتغالي كرستيانو رونالدو لعرقلة من الخلف من خارج منطقة الجزاء أثناء انفراده بحارس مرمى يلتا فيجو إلا ان حكم المباراة اكتفي بمنح لاعب سيلتا فيجو انذار اصفر فقط وهو ما أثار غضب مورينيو.

مورينيو عقب قرار الحكم بمنح لاعب سلتا فيجو بطاقة صفراء توجة برعة نحو احد الكرات المتواجدة على خط التماس وامسك بها وصوبها قوية نحو مقاعد البدلاء التى يجلس عليها جهازه المعاون قبل ان يعود للجلوس على مقعدة مرة اخرى.

يذكر ان هناك العديد من التقارير التى إشارت إلى اقتراب رحيل المدير الفني البرتغالي عن الريال بسبب النتائج السيئة للفريق في الفترة الأخيرة بجانب ابتعاد الفريق عن المنافسة عن لقب بطولة الدوري الإسباني.