هو أحد المصريين المحترفين في أوروبا، وتحديداً في ألمانيا، إنه عمرو عبد العزيز طارق صاحب الـ 20 عاماً وصاحب الجنسيتين المصرية والأمريكية.

عمرو طارق لمن لا يعرفه هو أحد أحد الاكتشافات القديمة للموقع، وسبق أن قدمه EParena.com للإعلام سابقاً، ولكنه لم يجد الاهتمام الكافي به على الرغم من أنه كان يمكن أن يمثل مصر في بطولة كأس العالم للشباب الأخيرة تحت قيادة ضياء السيد الذي استدعاه لمعسكر وحيد ولم يسأل عنه بعدها.

عمرو يلعب في الفريق الثاني بنادي فولفوسفورج الألماني، ومركزه هو المهاجم أو الجناح الأيسر، وسبق له أن خاص تجربة مع نادي مجدبورج، ولكن ظهوره بشكل جيد مع مجدبورج منحه الفرصة للانتقال إلى الفريق الثاني لفرايبورج ثم فولفوسفورج الفريق الثاني أيضاً.

عمرو يحمل الجنسية الأمريكية بحكم مولده في بلاد العم سام، إلا أنه عاش في مصر ولعب لفترة في نادي إنبي قبل خوض تجربة الاحتراف في ألمانيا.

ولأن اللاعب يحمي الجنسية الأمريكية، فقد سؤل مدربه في فولفوسفورج عنه من قبل بعض المسئولين في الاتحاد الأمريكي من باب التعرف على مستواه وما إذا كان يمكن الاستفادة منه في المنتخب الأمريكي مستقبلاً.

والجدير بالذكر أن طارق كان قد خاص 13 مباراة هذا الموسم مع فريقه الألماني، وسجل هدفاً وحيداً، ولكنه بدأ مباراتين فقط كأساسي نظراً لأن مديره الفني الذي أتى به كان قد تولى تدريب الفريق الأول لفولفوسفورج ولكنه سيعود لقيادة طارق في الدور الثاني من البطولة.

عمرو، بات قريباً من اللعب في البوندزليجا، ولكنه يحتاج ليطور من مستواه بشكل أكبر ليلعب وسط الكبار، ولكن حين يحدث ذلك ويلعب وسط النجوم، هل سيقال اللاعب المصري الدولي أم اللاعب الأمريكي الدولي ؟

نترك لك الإجابة عزيز القارىء

شاهد طارق في ألمانيا